بحضور سعادة صلاح بن غانم العلي، وزير الثقافة والرياضة، اختتمت مساء أمس منافسات الجولة الأولى من بطولة قطر الدولية للسوبر ستوك

ختام ناجح لبطولة السوبر ستوك والسيارات السياحية
16114943_1228502083898781_5195040669981058463_n
بحضور سعادة صلاح بن غانم العلي، وزير الثقافة والرياضة، اختتمت مساء أمس منافسات الجولة الأولى من بطولة قطر الدولية للسوبر ستوك والسيارات السياحية والتي استضافتها على مدار يومين حلبة لوسيل الدولية وسط منافسة قوية حافلة بالإثارة والندية بين جميع المتسابقين المحليين الذين شاركوا في السباقات.
ونجح البطل القطري مشعل النعيمي من الفوز وبصعوبة بالغة بالمركز الأول بالسباق الأول الذي تكون من (12) لفة وذلك بعد منافسة حامية الوطيس مع منافسيه نجوم الدراجات النارية سعيد السليطي وناصر المالكي، وقد بلغت المنافسة ذروتها في اللفة الأخيرة؛ حيث كان الفارق بين سعيد ومشعل (0.080) جزءاً من الثانية. وقطع مشعل النعيمي مسافة السباق مسجلا زمنا وقدره (25 دقيقة و10 ثوان 279 جزءاً من الثانية وحل في المركز الثاني سعيد السليطي محرزاً زمنا وقدره (25 دقيقة و10 ثوان و359 جزءاً من الثانية) وجاء في المركز الثالث ناصر المالكي محققا زمنا وقدره (25 دقيقة و14 ثانية و080 جزءاً من الثانية). وفي السباق الثاني أكد البطل مشعل النعيمي جدارته وتألقه رغم قوة المنافسة وتمكن من الفوز بالمركز الأول في السباق الثاني الذي كان أقوى وأشد ضراوة وحدة بين المتسابقين، وحل في المركز الثاني سعيد السليطي، وجاء في المركز الثالث ناصر المالكي. وأسفرت نتائج السباق الأول ببطولة قطر للسيارات السياحية عن فوز عبدالله الخليفي بالمركز الأول مسجلاً زمناً وقدره 25.27.698 دقيقة، وتلاه منصور الهاجري في المركز الثاني مسجلا زمنا وقدره 25.29.861 دقيقة، وجاء عمران كمارا في الترتيب الثالث مسجلا زمنا وقدره 26.41.817 دقيقة.
واحتل شادي المهندس المركز الرابع مسجلاً زمناً وقدره 27.12.873 دقيقة، فيما جاء أدهم الديب في الترتيب الخامس بزمن قدره 25.35.946 دقيقة.
وبعد نهاية السباق توّج وزير الثقافة والرياضة صلاح بن غانم العلي مشعل النعيمي الفائز بالسباق، ثم قام بتتويج صاحب المركز الثاني عبدالرحمن المناعي، كما شارك في تتويج المركز الثالث خالد الرميحي نائب رئيس حلبة لوسيل الدولية.

صلاح بن غانم العلي:
لن نبخل في
دعم شبابنا

شدد سعادة السيد صلاح بن غانم العلي، وزير الثقافة والرياضة، أن قطر تولي اهتماما كبيرا بدعم الشباب وتطوير مهاراتهم في مختلف المجالات، مشددا على أن الوزارة لن تقصر في دعم ومساندة متسابقي الدراجات النارية والسيارات الجدد.
وقال العلي، في تصريح صحافي: إن استراتيجية الوزارة تهدف في المقام الأول إلى التركيز على فئة الشباب القطري، وهو ما ظهر جليا في بطولة قطر للدراجات النارية والسيارات السياحية، التي تشهد تواجدا كبيرا من الشباب.
وأوضح أن البطولة يشارك فيها الكثير من المتسابقين الجدد من محبي وعشاق رياضة المحركات، لافتا في الوقت نفسه إلى أنها ستكون البداية لجذب عدد أكبر من الشباب لتفريغ طاقاتهم في سباقات رسمية تحت نظم وقوانين تحافظ على الأمن والسلامة. وأشاد وزير الثقافة والرياضة بالمستوى المميز الذي ظهرت عليه الجولة الافتتاحية من بطولة قطر للدراجات النارية والسيارات السياحية، مشيراً إلى أن السباقات جاءت قوية ومثيرة بين جميع المتسابقين سواء في فئة الدراجات النارية أو السيارات.
ورأى العلي أن الدراجين القطريين يقدمون خلال منافسات البطولة مستويات فنية عالية تقارب من المستويات العالمية، الأمر الذي يؤكد أن استراتيجية الوزارة في دعم وتطوير الشباب تسير بنجاح، متوقعا مزيدا من الإنجازات والنجاحات خلال الفترة المقبلة.
وتوقع العلي حدوث نقلة نوعية في مستوى الدراجين القطريين مستقبلا سواء على المستوى المحلي أو الدولي، كاشفا عن أن الوزارة قامت بدعم الاتحاد القطري للسيارات والدراجات النارية من أجل استقدام أفضل المدربين في العالم لتدريب الدراجين الجدد والاهتمام بهم.

عبدالرحمن المناعي:
سعداء بالأجواء والمستوى الفني

أعرب عبدالرحمن بن عبداللطيف المناعي، رئيس اتحاد السيارات والدراجات النارية، عن سعادته بالأجواء المميزة التي انتهت عليها أولى جولات بطولة قطر للسوبر ستوك والسيارات السياحية.
وبدأ المناعي تصريحاته بتوجيه الشكر إلى سعادة صلاح بن غانم العلي، وزير الثقافة والرياضة، على حضوره أمس وتشجيعه الكبير للجميع من خلال هذه الزيارة.
وقال المناعي: الحمد لله البطولة خرجت بشكل جيد وأكثر ما أسعدنا المنافسة الكبيرة بين المتسابقين القطريين حتى آخر دقيقة في السباق.
وتابع: بالتأكيد هناك استفادة كبيرة حققها المتسابقون من المدربين الإسبانيين الذين تمت الاستعانة بهم سواء من خلال المعسكر الذي سبق البطولة في إسبانيا خلال الشهور الماضية أو من خلال حضور المدربين أنفسهم إلى الدوحة قبل انطلاق البطولة، مؤكداً على التحسن الملموس في مستوى الدراجين.

مشعل النعيمي:
سعيد بأول ألقابي
في البطولة

أكد مشعل النعيمي، الفائز بلقب الجولة الأولى من بطولة قطر للسوبر ستوك، أن منافسات الجولة كانت صعبة جداً ولم تحسم النتيجة سوى في الأمتار الأخيرة.
وقال في تصريحات صحافية: إنه سعيد للغاية بالفوز بلقب الجولة وبالسباقين الرئيسين رغم قوة المنافسة، لقد وضعت خطة واستراتيجية معينة من واقع خبرتي المتراكمة وتمكنت في النهاية من تحقيق هدفي المنشود، الجولة القادمة ستكون المنافسة فيها أكثر ضراوة، وبدأت من الآن استعداداتي لمواجهة خطط زملائي المنافسين، وأبارك للجميع الفائزين والذين تحسنت أرقامهم.

سعيد السليطي:
جولة صعبة للغاية

أوضح الدراج سعيد السليطي أنه قدم مستوى وأداء متميزاً في السباقين وكان متصدراً حتى الأمتار الأخيرة التي كسب فيها مشعل المركز الأول وذلك بسبب خبرة مشعل وخطته. وأضاف: «لا يخفى على الجميع أن الجولة الافتتاحية كانت صعبة وقوية من بداية السباق وحتى نهايته والمركز الثاني جميل ولكن اللقب أجمل، وسأحرص في الجولات القادمة أن يكون اللقب من نصيبي». وتابع: «حضور وزير الثقافة والرياضة أعطى للبطولة أهمية وثقلا وحفزنا على تقديم أداء أفضل وكانت المنافسة قوية وارتفع مستوى الأداء لدى جميع الدراجين.

ناصر المالكي: القادم أفضل

أعرب الدراج القطري ناصر المالكي عن رضاه بتحقيقه المركز الأول قائلا: لقد كانت المنافسة قوية ومثيرة وشرسة، وكانت الجولة الافتتاحية من أقوى الجولات المحلية التي شاركت فيها، مستواي متطوّر في هذه الجولة ولكن أعدكم أن تكون الجولة القادمة أكثر إثارة ومتعة ولن أفرط في الصعود لمنصة التتويج، أبارك لزملائي مشعل وسعيد ولكن التحدي سيبدأ من الجولة القادمة، وجود سعادة الوزير رفع من معنوياته وحفزنا وكانت النتيجة ارتفاعا في مستوى الأداء للجميع».

خالد الرميحي:
البطولة حققت أهدافها

قال خالد الرميحي، نائب رئيس حلبة لوسيل: إن البطولة حققت نجاحا كبيرا في جولتها الأولى بعدما شهدت منافسة شرسة لآخر لفة في السباق وهذا ما نسعى له في النادي أو في اتحاد السيارات والدراجات النارية وهو النجاح المطلوب، خاصة أن مستوى الشباب المبتدئين تطور بشكل كبير. وحول حضور سعادة صلاح بن غانم العلي، وزير الثقافة والرياضة، للسباقات قال: حضور سعادة وزير الشباب شرف كبير لنا وهو الداعم الأول لنا سواء للنادي أو الاتحاد وأيضا الرياضة بشكل عام ورياضة المحركات بالخصوص لأنها بالنسبة له من الرياضات القريبة إلى قلبه وكان تواجده دافعا لنا وللشباب المشاركين ويعطينا حافزا للعمل بشكل أكبر. وأكد الرميحي أن هناك إيجابيات كثيرة في هذه البطولة وأهمها زيادة عدد الشباب القطري المشاركين، ولكننا نسعى لزيادة المشاركة الخارجية سواء من دول الخليج أو أوروبا.;

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s